’كاديلاك CT4‘ تتألّق في الأداء مع محرّك هائل العزم

كاديلاك CT4 الجميح للسيارات

ديترويت – تتميّز سيارة ’كاديلاك CT4‘ بالعديد من الخصائص التي تؤدّي إلى تمتّعها بأداء استثنائي، ومن ضمنها الهندسة المرتكِزة على الدفع بالعجلات الخلفية، ونظام نقل الحركة المتطوّر، والتوزيع شبه المثالي للوزن، لكن العنصر الأبرز المساهم في هذا هو ما يُطلِق عليه فريق مهندسي ’كاديلاك‘ اسم ’وحش العزم‘ (torque monster) والمتمثّل بمحرّكها الفريد. وبالتالي، يمكن القول أن توفير العزم الرائد بفئتها لم يكن مجرّد صدفة، بل كان في الواقع أولوية بالنسبة إلى الفريق الهندسي لسيارة ’كاديلاك CT4‘ للعام 2020.

ويتوفر محرّك 2.7T ذو الشاحن التوربيني بالجهاز الحلزوني المزدوج كتجهيز قياسي في سيارة CT4-V، وهو يولّد قوّة عالية تبلغ 325 حصاناً مع عزم قدره 380 رطل-قدم، كما يتوفر كتجهيز اختياري في سيارة CT4 Premium Luxury مع قوّة 310 أحصنة وعزم 350 رطل-قدم1. وتم تطوير المحرّك بشكل أساسي كتصميم جديد بالكامل لشركة ’جنرال موتورز‘ مع الاستخدام الأول في ’شفروليه سيلفرادو‘ و’جي إم سي سييرا‘ للعام 2019. لكن من البداية، كان من المخطَّط استعماله أيضاً في سيارة السيدان شبه المدمَجة الجديدة من ’كاديلاك‘. وبالنسبة إلى CT4، فإن ما يوجد تحت غطاء المحرّك هو أكثر من مجرّد محرّك شاحنة!

حول هذا، قال كيفن لوتشانسكي، مساعد كبير مهندسي ’كاديلاك‘ للمحرّكات الدولية: "بينما يتشارك محرّك 2.7T لسيارة CT4 التجهيزات الأساسية مع محرّك شاحنات ’جنرال موتورز‘، فإن مستويات الدقّة والأداء والنعومة في CT4 تتوفر بفضل المحتويات وطريقة المعايرة الخاصّة بشركة ’كاديلاك‘. والنتيجة هي استجابة أسرع والمزيد من القوّة والمزيد من الأداء أيضاً في سيارة CT4. ويتصل هذا المحرّك بشكل رائع مع نظام نقل حركة جديد من 10 سرعات حصري بهذه الفئة، مع تميّز كلاهما بوزنهما الأقل وقصورهما المنخفض، مما يحقّق تزايداً سريعاً في دوران المحرّك بالدقيقة وتبديلاً دقيقاً جداً للسرعات."

ويستفيد محرّك 2.7T من الكتلة الأقل بدون المساومة على الطاقة الناتجة عنه. وعلى سبيل المثال، يولّد محرّك 2.7T قوّة حصانية أكثر (+5) والمزيد من العزم (+65 رطل-قدم) بالمقارنة مع المحرّك السابق Northstar V-8 الشهير من ’كاديلاك‘، لكنه يزن 140 رطلاً أقل. وتولّد الخصائص الديناميكية للطاقة والأداء والوزن المنخفض لمحرّك 2.7T ميّزة كبيرة فيما يخصّ تجربة القيادة والسيطرة.

إضافة لهذا، يصل المحرّك إلى مستويات عزمه الأقصى عند فقط 1500 دورة بالدقيقة ضمن فئة تجهيزات Premium Luxury – 1800 دورة بالدقيقة في CT4-V – ويبقى عند هذا المستوى حتى 4000 دورة بالدقيقة مع انخفاض تدريجي جداً بعدها ضمن نطاق الدوران بالدقيقة. وهذا يمكّن CT4 وCT4-V من الاستجابة والتسارع بشكل أسرع ضمن مجمل نطاق دوران المحرّك بالدقيقة، مع الحفاظ على زخم التعشيقة عند السرعات المنخفضة للمحرّك. من جهتها، تحتاج المحرّكات الأخرى ذات سرعة الدوران العالية والعزم المنخفض إلى تبديل السرعات للتعشيقات الأدنى، مما يتطلّب وقتاً إضافياً ويمكن أن ينتج عنه انخفاض في الشحن التوربيني أثناء التسارع.

الشاحن التوربيني بالجهاز الحلزوني المزدوج

يستخدم محرّك 2.7T بالشاحن التوربيني نظاماً فريداً للشحن التوربيني مع جهاز حلزوني مزدوج بحيث يحقّق الفعالية الأعلى لكل من الشاحن التوربيني والمحرّك بهدف توليد زخم هائل بالمرحلة النهائية المنخفضة.

والجهاز الحلزوني عبارة عن حجيرة لولبية تعمل على تدوير هواء العادم عبر الشاحن التوربيني لأجل تشغيل التوربين. ويتميّز محرّك الشاحن التوربيني بالجهاز الحلزوني المزدوج عبر احتوائه على حجيرتين مثبَّتتين فوق بعضهما البعض – حيث يتم إرسال الهواء إلى كلا جهتي التوربين وتدويره بشكل أسرع وأكثر فعالية. وتندمج كل حجيرة ضمن متشعّب العادم، مع اتصال مباشر برأس أسطوانة المحرّك، بحيث يتم استرجاع الحرارة لإحماء المحرّك ونظام نقل الحركة بشكل أسرع، إلى جانب تحقيق الاستجابة الأسرع للشاحن التوربيني.

تعليقاً على هذا، قال دايف شميدت، مهندس التطوير المسؤول عن ’كاديلاك CT4‘: "تظهر المزايا الكبيرة لمحرّك الشاحن التوربيني بالجهاز الحلزوني المزدوج في سيارة CT4 بوضوح كبير على الحلبة أو خلال القيادة اليومية. ويتناغم هذا المحرّك تماماً مع نظام التعليق المستقل، والترس التفاضلي محدود الانزلاق المتوفر اختيارياً، وأنظمة التحكّم بالقيادة، وذلك لأجل توفير مستويات استثنائية من الحماسة. وتتميّز السيارة بكونها تتمتّع بعزم مماثل لمحرّك V-8، بينما تحظى بكفاءة وتوازن مركبة مماثل لما يوفره محرّك أصغر وأخف وزناً."

كما يتمتّع محرّك الشاحن التوربيني سعة 2.7 ليتر بتصميم عمود كامات منزلق ثلاثي الخطوات، وهو يتميّز بمستوى رفع منخفض لتعزيز كفاءة استهلاك الوقود، ومستوى رفع عالي لتعزيز الأداء، إلى جانب ميّزة الإدارة الفعّالة للوقود لتعزيز الاقتصاد باستهلاك الوقود. ويُعتبَر كل من الشاحن التوربيني بالجهاز الحلزوني المزدوج وعمود الكامات المنزلق ثلاثي الخطوات خصائص هي الأولى من نوعها في هذه الفئة من السيارات.

وهناك مجموعة من التقنيات الإضافية، منها:

  • الإدارة الحرارية الفعّالة، والتي تستخدم عمليات التسخين والتبريد المستهدِفة للمحرّك لأجل تحسين الأداء في البيئات المحيطية الحارّة والباردة.
  • مضخّة ماء كهربائية فعّالة تمكّن التسخين المستمر للمقصورة، حتى عندما يكون المحرّك متوقّفاً في مراحل الإيقاف/التشغيل. إضافة إلى هذا، فإنها توفر حماية لما بعد الغليان وذلك بعد إيقاف التشغيل.
  • بادِئ حركة بملف لولبي ترادفي يتيح استجابة أسرع من مرحلة الإيقاف/التشغيل، وكذلك إعادة تفعيل أنعم لعملية الإشعال.

سيارة ’كاديلاك CT4‘ متوفرة لدى وكلاء كاديلاك المعتمدين في الشرق الأوسط.